أنت هنا

منطقة تبوك

 

 

نبذة عن منطقة تبوك

تقع منطقة تبوك في شمال غرب المملكة العربية السعودية وتحظى باهتمام خاص من الدولة لما تحويه من مشروعات وطنية عملاقة مثل البحر الأحمر، ونيوم، وأمالا. وتزخر المنطقة بالمؤسسات التعليمية ومن أهمها جامعة تبوك. وتعد المنطقة ذات موقع جغرافي مميز بحكم إطلالتها من جهة الغرب على البحر الأحمر وخليج العقبة بشواطئ بحرية طويلة. وتتألف منطقة تبوك من مدينة تبوك وهي عاصمة المنطقة ويتبعها المنطقة المحافظات التالية:

  • محافظة ضباء: تقع على البحر الأحمر وتبعد عن مدينة تبوك مسافة 180 كم.
  • محافظة الوجه: تقع على البحر الأحمر وتبعد عن مدينة تبوك مسافة 350 كم.
  • محافظة أملج: تقع على البحر الأحمر وتبعد عن مدينة تبوك مسافة 520 كم.
  • محافظة حقل: تقع على رأس خليج العقبة وتبعد عن مدينة تبوك مسافة 250 كم.
  • محافظة تيماء: وتبعد عن مدينة تبوك مسافة 180 كم.
  • محافظة البدع: وتقع قريباً من البحر الأحمر وتبعد عن مدينة تبوك مسافة 250كم.
 

أراضٍ خصبة وكنوز أثرية

لطالما كانت مدينة تبوك، عاصمة منطقة تبوك، نقطة استراحة للحجاج الأردنيين والمصريين. وتظهر ثقافتها الغنية جلياً في سوق الطواحين، الذي يشتهر ببيع السجاد المزركش وأغطية الخيم المصنوعة من جلد الماعز. وعادة ما تتدفق جموع الزوار لزيارة المواقع الأثرية القديمة والموقع المذكور في قصة النبي موسى الذي سكن شرق المدينة لمدة عقد من الزمن.

تمثل المدن الشاطئية الساحرة في تبوك، مثل حقل وشرما، بداية الساحل السعودي، وتتميز بمياه شفافة وشواطئ نقية. كما تتوفر المزيد من التضاريس الطبيعية التي يمكن استكشافها: مثل المقابر المنحوتة في مغاير شعيب، أو عيون موسى بالقرب من مقنا حيث تتدفق الينابيع الطبيعية أسفل أشجار النخيل، أو منطقة طيب الاسم المذهلة، وهي عبارة عن واد من صخور الغرانيت المنحدرة يفصل بينه وبين خليج العقبة الفيروزي الطريق فقط.​

 

عند زيارتك لتبوك، استمتع باكتشاف

قلعة تبوك

تنتشر العديد من القلاع الخلابة في أنحاء منطقة تبوك، ولكن أقدمها هي القلعة المهيبة في وسط المدينة. ويعود تاريخها إلى العام 1559م، على الرغم من أن البعض يزعم وجود قلعة في المكان منذ سنة 3500 قبل الميلاد. تضم القلعة في الداخل مسجدين يربط بينهما باحة كبيرة، بالإضافة إلى سلالم وأبراج مراقبة. ويتوفر أيضاً متحف صغير يوثق تاريخ القلعة والمدينة ويعرض تفاصيل حول المستكشفين العظماء الذين زاروا المنطقة، مثل ابن بطوطة، وكذلك حول قوافل الحجاج التي كانت تستريح هناك لأخذ مياه من الآبار في الطريق إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة.

 

قلعة تبوك
 

وادي الديسة

عند مفترق طرق ثلاثة أودية جنوب تبوك، تقف الأعمدة الشامخة التي نحتتها الرياح من الحجارة الرملية في وادي الديسة، وتبدو كمزيج من معلمي "الأخدود العظيم" و "وادي النصب" في الولايات المتحدة. وتتميز المنطقة بأنها صحراوية بمعظمها، ولكن تتخلل الأخاديد واحات مع برك للمياه وأعشاب طويلة وأشجار نخيل موفرة فرصاً لا تحصى لالتقاط صور خلابة عند كل منعطف، لا سيما وقت الغروب. يمكن التنزه سيراً على الأقدام في معظم أنحاء الوادي، أو يمكن التوجه إلى هناك بعربة رباعية الدفع.

 

وادي الديسة
 

مغاير شعيب

تبدو مغاير شعيب وكأنها ظهرت من العدم وسط الصحراء ذات الرمال الحمراء في غرب تبوك. وتتميز بواجهات ومقابر منحوتة في الحجر الرملي تشبه منطقة البتراء في الأردن والحِجر في العلا. بعد هروب النبي موسى من مصر، عاش هناك تحت رعاية النبي شعيب الذي أُعجب بشهامته فعرض عليه أن يتزوج ابنته صفورة. وافق النبي موسى على العرض وتزوجها قبل عودته إلى مصر.

 

مغاير شعيب