أنت هنا

 

الجمعية السعودية لعلوم الحياة في المركز الثالث وأفضل جمعية علمية والفئة (أ) لعام 1437/1436هـ

 

قفزت الجمعية السعودية لعلوم الحياة إلى المراكز الثلاثة الأولى في جامعة الملك سعود وذلك وفق نتائج تقييم كفاءة أداء الجمعيات العلمية لعام 1437/1436هـ الذي تشرف عليه إدارة الجمعيات العلمية في الجامعة، وجاء ترتيبها في المركز الثالث من بين 50 جمعية صحية وعلمية وإنسانية تضمها الجامعة، وهي بذلك تصنف للسنة السابعة على التوالي ضمن قائمة معالي مدير الجامعة الشرفية للجمعيات العلمية المتميزة (فئة أ) والتي تمثل الربع الأعلى من الجمعيات المنتمية للجامعة، كما حصلت الجمعية للمرة الرابعة على لقب "أفضل جمعية علمية" على مستوى الجامعة.

وبهذه المناسبة يتقدم رئيس وأعضاء مجلس إدارة الجمعية بخالص التهاني والشكر لجميع الأعضاء المنتسبين للجمعية على ما بذلوه من جهد وعطاء للوصول إلى هذا الإنجاز الكبير الذي نفخر به جميعاً، كما ثمّن رئيس مجلس الإدارة الدور الكبير لإدارة جامعة الملك سعود الموقرة ولإدارة الجمعيات العلمية ممثلة بالمشرف العام الدكتور/ محمد بن إبراهيم العبيداء على دعمهم اللامحدود للجمعيات العلمية.

يذكر أن تقييم كفاءة أداء الجمعيات العلمية يتم بناءً على معايير محددة لقياس مدى نشاط كل جمعية، تشمل: إصدار المجلات العلمية المحكمة، الأبحاث العلمية، تأليف وترجمة الكتب العلمية، الجوائز العلمية، المؤتمرات، الندوات، الدورات التدريبية، وورش العمل، برامج خدمة المجتمع، الأعضاء، الموقع الإلكتروني، اتفاقيات التعاون المشترك وعضويات الاتحادات، إضافة إلى عدد من المعايير الأخرى.